– الراتب_مايكفي_الحاجة وتقرير صحيفة الرياض

نشرت صحيفة الرياض اليوم الاحد 19 رمضان الموافق 28 يوليو تقريراً تحت عنوان : "معدل استهلاك السعودي يفوق العربي 7 مرات ، اقتصاديون: زيادة الرواتب ستؤدي إلى تفشي ظاهرة غلاء الأسعار"

لا نعلم مصدر المعلومة ان معدل استهلاك السعودي يفوق العربي 7 مرات ، وهل مصدره جهة موثوقة  يعتد بها بدراستها؟

ومع هذا لنفترض ان المعلومة صحيحة ، فثمة حقيقة يعرفها الجميع وهي وجود طبقة فاحشة الثراء ، وبعض اسباب هذا الثراء هو الاحتكار والجشع والفساد واقطاع واحتكار الاراضي واستئثارفئة بالثروات على حساب فئات اخرى تعاني من الفقر ومحدودية الدخل ثم عليهم وحدهم ان يدفعوا ثمن ارتفاع نسبة الاستهلاك .

فمثلاً تشتري فتاة من اسرة ثرية حقيبة نسائية قد تصل او تتجاوز قيمتها 10 آلاف ريال في الوقت الذي يعاني رب اسرة من عدم قدرته على شراء حقيبة مدرسية جديدة لطفلته لا يتجاوز قيمتها 100 ريال ، ثم يحاول تقرير الرياض ان يوهمنا بان محدود الدخل و طفلته وراء ارتفاع معدلات الاستهلاك لذا لا ينبغي زيادة مرتبه لأنه سوف يضر الاقتصاد الوطني.

ربط تقرير الرياض زيادة الرواتب بالبطالة ربط غير منطقي فنحن نملك كل الامكانات لخلق دولة قوية في اقتصادها مستوعبة لجميع افراد المجتمع في وظائف وبرواتب لائقة بما في ذلل العاجزين عن العمل والبطالة وهو حق لكل مواطن بعيش كريم و الدولة مسئولة عن وضع الخطط وتطبيقها مستغلة وفرة الانتاج النفطي ومداخيله العالية.

تقول صحيفة الرياض في مقدمة تقريرها : " مشددين على أن التجار ينتظرون هذه الفرصة لرفع الأسعار في وجه المواطنين ".

هل القصد من هذا الكلام غياب الدولة ، ام ضعف الدولة ، ام تخلي الدولة عن المواطن ، ام تحالف اجهزة الدولة مع التجار ضد المواطن ، ام ماذا؟

نحن جميعاً نعلم ان التجار يرفعون الاسعار ويمارسون الغش والاستغلال وكل هذا من صور الفساد المتفشي لذا نطالب بالسماح بتواجد مؤسسات المجتمع المدني لسد النقص في اوجه القصور لدى الاجهزة الرسمية.

اما بخصوص ما اشار اليه التقرير حول تضرر اصحاب الدخول الدنيا بزيادة الرواتب بسبب ما سوف ينتج عنه من ارتفاع الاسعار فيمكن الحد من الضرر بان تكون الزيادة بنسبة محددة تبدأ لذوي الدخول المتدنية وتقل النسبة كلما ارتفع الراتب، رغم ان الصحيح هو مواجهة الاستغلال باجراءات وعقوبات حاسمة ، فما الذي يمنع من ذلك؟!.

يقول الدكتور فهد بن جمعة عضو مجلس الشوري ما نصه " مساواة ظالمة بين الشخص المنتج والكسول فيفترض أن تخضع الزيادة في راتب الموظف لعملية التقييم المستمر لا بهذه"

كلام غريب عجيب فماذا عن العسكري الذي عمل بعد تقاعده في الأمن الصناعي وقد قارب عمره الستين وبالكاد ينفق على اسرته ماذا يريد منه عضو مجلس الشورى اجتهاداً اكثر من ذلك؟ ورجل الدفاع المدني الذي يعرض نفسه للمخاطر ويؤدي واجبه هل يخضع لتقييم لزيادة راتبه؟ والمجمدين لسنوات على نفس المرتبة بسبب جمود النظام مهما كان التقييم لا يطال احدهم زيادة في الراتب ، وموظفي القطاع الخاص من يجبرهم على زيادة رواتب موظفيهم مهما كان مستوى الآداء؟.

هل هذا هو منطق تفكير من يقال عنهم كفاءات يتم اختيارهم لمجلس الشورى؟! يتحدث الناس عن تدني الأجور وعدم ملائمتها للوضع الراهن والاخ عضو مجلس الشورى المنتج يتكلم عن تقييم الموظفين.

يحصل اعضاء مجلس الشورى على مرتبات وبدلات عالية ومجلسهم ليس كسول بل كسيح ثم يأتي احدهم ليتحدث عن الشأن الاقتصادي وهم في مجلسهم لا يملكون صلاحية مناقشة الميزانية داخله فليت عضو مجلس الشورى يحدثنا عن انجازات المجلس في مجالات تهم المواطن.

علينا النظر الى ما حققته دول النمور الآسيوية من انجازات اقتصادية ورفاهية  مواطنيها وهي دول غير نفطية ، والاعتراف بجوانب النقص والقصور واتخاذ سبل جادة لمكافحة الفساد بدلاً من وضع اللوم على المواطن تارة ، وتخويفهم من التجار تارة اخرى.

الحدود الدنيا لانفاق أسرة سعودية

Follow @A_Alkanhal on Twitter

هذه المقالة كُتبت في التصنيف جميع التدوينات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

4 تعليقات على: – الراتب_مايكفي_الحاجة وتقرير صحيفة الرياض

  1. ابو اسامه كتب:

    والله كلام صحيح وأصبت الحقيقة إن شاء الله
    أما أنا فأقول لو يزاد الراتب 100% وفيه نظام يحمي المواطن من جشع التجار وفسادهم لن يستطيعوا زيادة ولا هللة واحدة
    لكن والحق يقال فيه أنظمة تجارية تحمي المواطن لكنها مغيبة تحت مسمى التاجر حر في ماله
    تصدقون إني قرأت في بعض المواقع أن بعض المستوردات تباع بأضعاف سعرها الحقيقي من المصدر لماذا هل بسبب الجمارك والنقل والتحميل والتنزيل والتخزين و رسوم الصفقات هل من المعقول لتلك الاسباب تضاعف الأسعار بهذه الصورة لماذا لاتعرض التسعيرة الجمركية مع الزيادة الربحية بنسبة محددة مسبقا من وزارة التجارة و إني أخشى ضنا مني أنه يتم التزوير في فواتير المنشأ برفع القيمة حتى يجد التاجر سببا لرفع السعر (إن بعض الظن إثم ) طيب الأسعار الى الآن زادت خلال سنة واحدة الى 100% دون أن تكون هناك زيادة في الراتب كيف لو زادت الرواتب هذا لا يعني أني ضد زيادة الراتب فأنا أول واحد أتمنى زيادة لكن أتمنى مع أي زيادة يكون اللجام جاهز على فم التاجر الجشع بالنظام وبالله التوفيق

  2. أبو عبد العزيز كتب:

    كمان مدير ؟؟؟ خلاص يابوي احذفوه مهو بلازم

  3. أبو عبد العزيز كتب:

    قد لمست بعض الجراح ،،،يؤلمني حقا ان مثل هذه القطعان من الوصوليين الفارغين يصنعون سياستا وأريا يمس المجتمع ، اجزم قطعاً ، ان تصنيف هذا العضو على احسن الاوضاع لايعدو كونه جااااااهل ، ومستعد بشخصي المتواضع وجهلي المطبق وتعليمي المتواضع ان اثبت لهذا العضو انه جاهل عفوا ان كان مانقلته من كلامه يوضح فكرته كما اورتها، هنا ، “”بشرط ان له عقل اصلاً””
    الوضع ياسيدي ، لايعدو كونه تهويش اعمى احس بلسعة نحلة !!!! فأنا يعقلون ؟

  4. ابو انس كتب:

    هذ الكلام الصحيح بس الاقتصاديون الي مو دارين عن العالم الدوله عطتهم وجه زياده عن الازم مو عارفين انه فيه فقر بس اطلب الله انه يفقرهم في الدنيا قبل الاخره

اترك رد